إنعاش

اختر ألبوما لتشغيله

البوم حشرجة ندم
 

الأحلام

الأحلام

منذ ولادتك الي مماتك، هنا تكمن حياتك وأسطورتك الشخصية

من عمر زهورك الي ريعان شبابك .. في كل مرحلة هناك أحلام وطموحات

لطالما تمنينا تحقيقها، اذا ما سعيني وبذلنا قصارى جهودنا لتحقيقها ستبقي مجرد أمنية وحلم نظل نحلم به

بين هذا وذاك أما ان تكون او لا تكون

حينما نحلق بأعيننا الي الافق ونرى أحلامنا تلوح كـ سرب طيورٍ محلقة

حينما نتخيلها ترتسم على شفتينا ابتسامة طموح يعانق السماء

سنبلغ ما أردنا يوما ما وسنحقق احلامنا طالما رأيناها بالأفق تحلق ولن تكون احلامنا سراب نجري خلفه حينما نوشك ان نصل إليه وتختفي ، لنعزم الامر ونشد رحالنا لتحقيق أحلام لطالما تمنينا تحقيقها لنخلد أسطورة شخصية قبل رحيلنا

فكل حلم هو أمنية لا تبقيها في مخيلتك بل أطلق سراحها على أرض الواقع لنري إبداعك وأحلامك التي لا حدود لها

بقلم .. عزيزة مشعل

 
الكلمات

1. الأحلام
عزيزة مشعل  

قوس مطر

وغدا قوس مطر

كتبتها يوما ما في مذكرتي ! ، أنا هي أنا ! ولا شئ جديد ! ، اخفيتها بزحمة خيباتي ، ابقيتها صامتة ! ، مملؤة بالدموع المالحة !

وماذا بعد سيدي المتشائم! / آنستي المتشائمة ! ، الم يفق الحنين بعد في روحك ، يسكب عليها من غيوم العزم همة !

الهذا انتي هنا ، ! الهذا انت موجود ! ، ايقظوا كل السكون !

و املئوا كل العيون ، شغفا بارتقاب الضيآء ، مزقوا كل الظنون ، و احرقوا صمت السنون ، و لتنادوا في اعالي الكون ، نحن من نكون ، ولتكن همتكم شامختا لا تستميت !

فالغد المشرق آتي ، اغدقوا الروح بجرعات الفرح ، و اجمعوا كل الاماني في الغيوم ، فغدا قوس مطر ، يحتفي فيه جمال ، ينقش الكون بحبر من خيال ! ، كاتبا ؛ انا الطموح ، راسما خطا بهياً ، انا حتما استطيع !

بقلم ؛ تهاني الشعلاني

 
الكلمات

2. قوس مطر
تهاني الشعلاني  

شعور

عندما اتوجه الى أبواب الحرم ، ينتابني شعور بالخشيه والخشوع ،

ادخل من هذه الأبواب واتقدم مع جموع من الناس !

جموع كبيرة جداً

اتقدم واتقدم لتبصر عيناني الكعبة المشرفة

التي تاتي هذه الجموع لتصلي أمامها في رحاب الحرم حيث أجر الصلاة مضاعف!

قد لا تفهم هذه الجموع بعضهم بعضا لكنهم يفهمون ايات الله وتكبيراته !

نفسها تلك الجموع الغفيرة المتناثرة تترتب في وقت قصير حين تقام الصلاة وتصطف الصفوف

حين تردد الله أكبر في جنبات بيت الله

الله أكبر .. الله أكبر

الله اكبر من كل شي ()*

شعور العظمة ينتابني عندما ازور في كل مرة هذا المكان اللذي يلم شمل هذه الامه ()*

كتابة / حنين الهاشمي – حصه عبدالله

 
الكلمات

3. شعور
حنين الهاشمي - حصه عبدالله  

التغيير

التغيير كل مساء.. يصخب مهرجان الحكاية الرائعة .. حيث ينصب الليل مغارات العتمة على منافذ السماء .. ويرمي كرزات النجوم المتلألأة في قبضة الكون .. وتهرول النيازك في دروب السديم لتشهد غرق المدائن في أحضان الخدر .. لم يكن ثمة معجزة…فكل المخلوقات لأجل أن تعيش طقوس اللحظة القادمة حيث نشوة المجهول….لابد.أن تغير مواقعها …وذاك ناموس الحياة. ولو استنطقت ذاكرة الأرض لأجابت ..لم يكن الربيع وحده موسم النماء..بل هي إيقاعات الفصول كلها….فلولا رعشة أهداب الشتاء..والتهاب الصيف في مدارات الشمس..وانعتاق الشجر من ذبول الخريف ..لما نضج جسد التراب ..واستطاع أن يسبح في برك الربيع الساحرة.. وحتى نحن..مالم نتغير فلن نصل ..وكل غاية أنهكنا اللهاث وراءها..ستظل تخاتلنا في منعطفات المستحيل ..مالم نتجدد.. كي نعطي لعمرنا معنى وبعدا وعمقا..لابد أن نتغير.و إن لم نفعل فستصطف أيامنا كالتوابيت في محرق عمر ذاهب بلا جدوى .بلا غاية..ولكن.. ليس أن نسلم أفكارنا للنقيض..أن نركب التيار على غير هدى..أن نتحول إلى شتات فكر..كشرار هائج من حريق أسود وحدها القيم ..لا يجب أن تتغير..تظل كالمنارات العتيقة الشامخة..ترسل ضوءها يقينا..يلملم تيه السفن. في محيطات مظلمة نائية..قارسة الوحشة.. ولكي تتناغم حكايتنا مع حكاية الكون كله..تهدر حناجر طموحنا مع موجه ..ارتفاعا وانخفاضا..مدا وجزر..دفئا..وغيما..لابد أن نتغير..لابد…

بقلم أسماء عبدالعزيز العبيد

 
الكلمات

4. التغير
أسماء العبيد  

التسامح

“التسامح”

يتسربٌ حزنٌ من حنجرتي

وشفاه مكلومه بتجاهل نداءات قلبي

كي ألتمس العذر لنبضي

بتنهيده خلفت وراءها جسداً منزوي

فلنصفي يا صديقي سرائرنا من غِبار العتاب

ونفثات الأضغان بغرس بذور التسامح في حقول قلوبنا

ليخالجنا نبض الأحبه في إنتعال معتريات الحياة

ولنعِيد البهجه لأرواحنا ونعطرها بزهور البسماتِ والضحكات 

كفرح أبيض أشرق في طٌهر السلام

بقلم ..  خلود الحميدان

 
الكلمات

5. التسامح
خلود الحميدان  

من أنت ؟

من أنت ؟

جميعنا أتينا إلى هذهِ الحياة من نفس البوابة .. نطفة، علقة، مُضغة، عظام، ثم تُكسى العظامُ لحمًا ..

وبعد مضي تسعة أشهر من النومِ الهانيء في ظلماتٍ ثلاث.. نخرجُ للدنيا مُعلنين قُدومنا بصرخةِ الحياة!

جميعًنا مررنا وسنمر بنفس المراحل!

ضعفُ الطفولة!

قوةُ الشباب!

ثم ضعفُ الكهولة!

وجميعُنا ..سنخرجُ من صخبها بقطعةٍ بيضاء ولحدٍ صغير !

من أنتَ في هذا العالم الكبير؟

ما الذي تختلفُ بهِ عن 11 بليونِ نسمة؟

وما الذي حققتهُ أو تود، في حين أنهم لم يحققوه ولا يودون؟!

“من أنت؟” هويتك كبصمةِ يدك .. لا يجب أن يُشبهُكَ فيها أحد!

أنتَ من يُقرر من أنتَ لله! ، تقيٌ أم شقي؟

وأنتَ من يُقرر من أنتَ لأهلك! ، بارٌ أم عاق؟

وأنت من يقرر من أنتَ لمجتمعك؟ مبادرٌ أم مُتخاذل؟ فعّالٌ أم دون ذلك؟

يا رفيقي: لأننا دخلنا إلى قلبِ الحياةِ من ذاتِ المدخل ..وعشنا فيهِ ذات الصعاب .. وسنرحل عنها ونخرجُ منهُا من مخرجٍ واحد .. قرر أن يكون عرض حياتك مُختلفًا واترك هويتك بصمة لا يُقلدها أحد!

. . .

توقف هنا لبرهة و أخبر كيانك “من تكون؟
بقلم .. إيثار الغامدي

 
الكلمات

6. من أنت
إيثار الغامدي  

الجنة

الجنة

الجنه وم اأدراك مالجنه .. مكان يختلف عن باقي الأمكنه وزمان ليس كباقي الأزمنه .. فهناك سعاده ليس بعدها شقاء

وحياة ليس بعدها ممات.. حيث يتم تحقيق الأمنيات بلا إنتظار.. فلقاء الأحبه من غيرفراق.. وبإستطاعتك ترى وجوه تمنيت لو أن تراهم بالدنيا طالماسمعت عنهم أو قرأت سيرهم ولم يُكتب لك أن تراهم بالدنيا.. فحياتك هناك تختلف عن حياتك بالدنيا حتى تشعربالفرق .. فلاوجود للهم .. ولا للفقر .. وللحزن..وللأمراض.. لامكان للذل .. ولا للقهر ولا للحسره و لاترى للحقد والحسد والضغينه .. لا ملل فهوائها العليل يداعب وجنتيك ، ليس بحار فتتعرق وليس ببارد فترتجف…تمشي على ترابها من الزعفران رائحته كرائحة المسك…وتتنقل مابين أنهارها فأنهارها ليس كالمعتاد مابين نهر يدهشك صفاء بياضه …ونهر عسل يعجبك حلاوته ونهر خمر لاتسكر من شربه…

وأجمل جمال الجنه رؤية نورالله تتمعن بنوره الكريم اللذي أكرم عباده بتنويع العبادات فمن أيسرها وأسهلها.

يكون سبب لدخولك ذلك العال. فمن تسبيح وأستغفار رزقك الله من أشجارهاومن قل لاحول ولاقوة إلاالله رزقك من كنوزها

وأقول كما قال سيدالخلق (لاعين رأت ولأذن سمعت ولاخطرعلى قلب بشر) ، فلا تحرم نفسك من أعمال الخير حتى يأتي ذلك اليوم لتكون من المبشرين .. رزقنا الله وإياكم

بقلم عائشه عبدالرحمن المقيط

 
الكلمات

7. الجنة
عائشة المقيط  

 

 
 
previous next
X